الجبهة التركمانية العراقية تستذكر شهداء كركوك في الذكرى الثانية للمحاولة الفاشلة لاحتلال المدينة من قبل تنظيم داعش الارهابي

تستذكر الجبهة التركمانية العراقية بكل معاني الفخر والاعتزاز  في الذكرى الثانية لفاجعة كركوك الاليمة بسقوط كوكبة من الشهداء خلال تصديهم لهجوم تنظيم داعش الارهابي وافشال مخططهم باحتلال المحافظة في ليلة 21 تشرين الاول 2016  .

حيث كان الدور الكبير لأهالي محافظة كركوك جميعا بأفشال هذا المخطط  وتفويت الفرصة على الارهابين عبر مقاومتهم الشجاعة التي ابدوها ضدهم وعدم الاستسلام لهم وكان في صدارة تقديم الشهداء من المدنيين وقوات الشرطة فقد اختلط في ذلك اليوم دماء الشهداء مع بعضها فاختلط دم الشهيد ارجان الصالحي وشهيد الاعلام التركماني احمد هجر اوغلو مع دم الشهيدين المقدم بسام الحديدي ورزكار الكاكيي ورحلوا جميعهم  من اجل مدينتهم الغالية دفاعا عنها لكي لا يدنسها شر الارهابيين .

واذ تتقدم الجبهة التركمانية العراقية بالتعازي الحارة الى ذوي الشهداء وتؤكد دوما على التلاحم بين ابناء محافظة كركوك بعد فرض سلطة القانون والى التعاون مع الاجهزة الامنية في المحافظة لملاحقة اوكار الدواعش الارهابيين داخل الاحياء السكنية .

وكما تدعو الجبهة التركمانية اصحاب العقارات بإبلاغ الاجهزة الامنية بالمعلومات الدقيقة بخصوص الغرباء الساكنين بمختلف مناطق محافظة كركوك لمتابعتها .

أضف تعليق