النائبان احمد وخديجة صوت التركمان الذي سيصل للعالم من قبة البرلمان العراقي

عدنان التونچي

بعد ان استلم المرشحين الفائزين في الانتخابات البرلمانية مناصبهم و حسب ما ارى انا و اتوقع ان من بين النواب التركمان الفائزين ان النائبان الدكتور احمد حيدر و السيدة خديجة علي سيكونان صوت التركمان الذي سيصل للعالم اجمع من داخل مجلس النواب هذان النائبان في بداية المشوار اثبتو انفسهم انهم يعملون لجميع اهالي مدينة كركوك دون تميز بين هذا و ذاك فـ ها هو الدكتور احمد حيدر يلتقي هذا و ذاك من اجل اعادة الأراضي التركمانية الى المزارعين التركمان الذين هم اصحابها الأصليين و ها هي السيدة خديجة علي تفتح مستوصفاً لاهالي قرية الزندانة الذين لا يستطيعون تلقي العلاج و معالجة امراضهم و ما هذا الا قبس صغير من نور و خير لأبناء شعبنا العزيز و بعد ان تم اختيار السيدة خديجة في منصب مقررة مجلس النواب اقول انها الشخص المناسب في المكان المناسب كونها تربوية و تعلم بـ إمور جدول الاعمال و غيرها من مهام مقرر المجلس و اعتقد انها ستكون خير خلف لخير سلف اقصد بذلك السيد النائب السابق نيازي معمار اوغلو البطل الذي اعطى اهمية كبرى لمنصب مقرر المجلس و في ظل تشكيل الحكومة القادمة ربما سنرى السيد حسن توران نائباً في البرلمان العراقي مرة اخرى و هذا ليس ببعيد فبعد حصول احد نواب التركمان الى منصب سيادي في الحكومة الذي لربما سيكون السيد الرئيس ارشد الصالحي فسيكون السيد حسن توران نائباً في البرلمان كونهُ الاحتياط الأول لذلك اقول تصاعد حظوظ فوز السيد حسن توران و ربما نراه قريبا في البرلمان و في الختام اقول وفق الله الجميع خدمةً للشعب التركماني العزيز.

أضف تعليق