دعوة الى اتباع استراتيجية تركمانية تتلاءم مع التحديات الراهنة

برئاسة السيد فيض الله صاري كهية رئيس المجلس ، وبحضور عدد من اعضاء الهيئتين العامة والادارية وعدد من الوجهاء والاعيان التركمان ، عقد مجلس عشائر واعيان تركمان العراق ندوة موسعة في المقر العام للمجلس بكركوك.
واستهلت الندوة التي اقيمت في يوم السبت الموافق 29/09/2018 ، بترحيب السيد فيض الله صاري كهية بضيوف المجلس كلاً من السيد نجاة حسين والسيد رعد رشدي آكاه اعضاء الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك و الشيخ محمد الجنابي شيخ عشيرة الجنابيين في كركوك ، لافتاً الى "ضرورة تبني التركمان استراتيجية شاملة جديدة لمواجهة التحديات الراهنة المتمثلة باشراك التركمان في المعادلة السياسية مع منح كافة الاستحقاقات القومية والسياسية لهم ، وايجاد صيغة توافقية بين مكونات كركوك لملئ الفراغ الذي قد ينجم من منصب محافظ  كركوك نتيجة فوز المحافظ الحالي وكالةً السيد راكان الجبوري كنائب في الدورة النيابية الجديدة ، ووضع خارطة طريق تركمانية لانتخابات مجلس محافظة كركوك من خلال رفع الاصوات عالياً والمطالبة الجادة لاعادة النظر في هيكلية مكتب كركوك لمفوضية الإنتخابات واعادة التوازن فيها ، واجراء التعديلات اللازمة على قانون انتخابات مجلس محافظة كركوك بما يلبي مطالب المكون التركماني  ، واستنفار الجهود من الآن فصاعداً من اجل اعداد الناخبين وتأهيلهم ايدلوجياً وسيكولوجياً وفكرياً وتثقيفياً انتخابياً ، والعمل على توحيد كلمة وموقف التركمان لتعزيز مكانتهم السياسية لدى مراكز صنع القرار العراقي ، والعمل على اعادة النازحين الى ديارهم الاصلية مع تعويضهم مادياً ومعنوياً وتأهيلهم اجتماعياً واعادة اعمار مناطقهم عمرانياً وتقديم كافة اشكال العون لهم انسانياً".
هذا ، ودعا الحاضرون المؤسسات التركمانية الى اعداد مشاريع ضمن صيغة الخطط البديلة لرسم محددات بناء مستقبل التركمان في العراق وحسب الحاجات الاستراتيجية المرحلية.

أضف تعليق