عصافيرُ الكرادة

شعر: أوميد كوبرولو
بأسم الله..
اغتالوا عصافيرَ الجنةِ
في الكرادةِ .
الوانُ قوسُ قزحٍ تراقصُ السماءِ
في ليلة عيدٍ .
طفلةٌ تقلّبُ الثيابَ
فتنتقي الأبيض .
تصيح ..
أماهُ أنهُ يطيرُ !!!
عذراً ياطفلتي ...
النار تلتهم الثوب وجلدك الرقيق !!!
أغتالوا ثوبكِ والعيد
تتسرب البسمات الى الصراخ
يتبخرُ العيدُ مع الأرواحِ المسافرةِ الى السماءِ !!!
أيا أمي ..
نحنُ نطيرُ في الهواءِ !!
كخفةِ الريشِ !!!
يا ابنتي !!
العيدُ في السماءِ أجمل
البياضُ هناكَ كقلبكِ الؤلؤي
اسمعُ تهاني العيد ..
الملائكة تهنئكِ بالعيد
سلامٌ يامدينتي ..
المسحوقةُ بالدخانِ
برائحةِ الموتِ ..
بالخائنين وسكاكين الغدرِ
بأغتيالِ الطفولةِ
بأغتيال السلام ..
سلامٌ على وطنٍ !!
ماعادَ لي فيهِ أمانٍ ..
ماعادَ لي فيهِ مكان .

 

أضف تعليق