مؤتمر صحفي حول نتائج العد والفرز اليدوي الجزئي لصناديق الاقتراع في كركوك

بحضور السيد حسين بهاء الدين ورؤساء وممثلي منظمات المجتمع المدني التركماني في كركوك ومراسلي عدد من وسائل الاعلام المرئية المحلية ، عقدت المنظمات والجمعيات التركمانية بمبنى مؤسسة منظمات المجتمع المدني التركماني مؤتمراً صحفياً حول نتائج العد والفرز اليدوي الجزئي لصناديق الاقتراع في محافظة كركوك.
حيث تُلي في المؤتمر الصحفي الذي تم في يوم الاثنين الموافق 13/08/2018 ، بياناً باللغات العربية والتركية والانكليزية ادناه نصه :
بيان صادر من منظمات المجتمع المدني التركماني حول نتائج العد والفرز اليدوي الجزئي لصناديق الاقتراع في محافظة كركوك
اننا في منظمات المجتمع المدني التركماني ، وبعد اعلان مجلس المفوضين نتائج عملية العد والفرز اليدوي في عموم العراق ومنها محافظة كركوك ، نود ان نحدد مناشداتنا ومطالبنا من الجهات ذات العلاقة وعلى النحو الآتي :
مناشدتنا للهيئة التمييزية القضائية :
-    نناشد  الهيئة التمييزية القضائية بضرورة الالتفات الى الشكاوي والطعون المقدمة من القوائم والكيانات الانتخابية في محافظة كركوك بخصوص اعادة العد والفرز اليدوي ل(1140) محطة اقتراع التي تحوم حولها الشكوك بالتلاعب في بيانات اجهزة ذاكراتها ال (RAM DЅ).
مطالبنا من الاطراف السياسية العراقية الفائزة في الانتخابات النيابية 2018 :
-    نحذر كافة الاطراف السياسية العراقية الفائزة في الانتخابات النيابية 2018 ، من مغبة تحويل محافظة كركوك الى ساحة مفتوحة للمساومات والصفقات السياسية ، كون مثل تلك المحاولات من شأنها تحويل كركوك الى ساحة صراعات أثنية ستهدد الامن والسلم المجتمعي في كركوك وعموم العراق.
مطالبنا من الرئاسات الثلاث :
-    نطالب بضرورة تمثيل "الجبهة التركمانية العراقية" في الرئاسات الثلاث اثناء تشكيل الحكومة الجديدة وتحديداً في مجلس الوزراء العراقي كاستحقاق قومي للشعب التركماني".
مطالبنا من الحكومة المركزية :
-    نطالب الحكومة المركزية في بغداد من مغبة الانجرار الى تحويل محافظة كركوك الى ساحة صراعات محلية واقليمية ودولية ، ومن اجل الحفاظ على السلم الاهلي.
مطالبنا من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) :
-    نؤكد على ضرورة لعب دورها الاممي بمهنية وحيادية وممارسة الضغوط على الجهات العراقية ذات العلاقة باهمية عدم تحويل محافظة كركوك الى ورقة للصفقات السياسية او تحويلها الى ساحة مفتوحة للصراعات المحلية والاقليمية والدولية التي من شأنها تأجيج الوضع الهش والحساس وبالتالي فسح المجال لتهديد السلم الاهلي في كركوك وعموم العراق والمنطقة.
مناشدتنا للنواب التركمان الفائزين في الانتخابات النيابية لعام 2018 :
-    نطالب كافة النواب التركمان الفائزين في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين بضرورة تشكيل كتلة تركمانية موحدة تحت اروقة مجلس النواب العراقي وذلك لغرض توحيد الكلمة والموقف ورص الصفوف وتكثيف الجهود للدفاع عن حقوق التركمان المشروعة في عموم العراق.
مناشدتنا للجماهير التركمانية :
-    نناشد الجماهير التركمانية بضرورة الانضمام تحت الخيمة المعنوية لقائمة (جبهة تركمان كركوك) التي مثلّت التركمان ووحدتهم في كركوك حزبياً وايديولوجياً ومذهبياً ومناطقياً في الانتخابات النيابية الاخيرة التي جرت في محافظة كركوك ، والتي رعتها وقادتها بجدارة فائقة وبمنطق الابوة الحنونة والحامية والحاضنة (الجبهة التركمانية العراقية) بقياداتها المخلصة والمتفانية في خدمة الشعب التركماني في عموم مناطق توركمن ايلي.
وفي الختام ، فاننا نعلن وبأسم منظمات المجتمع المدني التركماني ، باننا على اهبة الاستعداد للتعبير عن مطالب التركمان العادلة والمشروعة ، وسنلجأ لكافة الخيارات الديمقراطية السلمية للدفاع عن الحقوق التركمانية المتمثلة بعدم السماح بهدر وسرقة اصوات الناخبين التركمان في الانتخابات النيابية الاخيرة التي جرت في 12 آيار 2018.

أضف تعليق