التستر على الفاسدين والمزورين يقوض أسس المصالحة الوطنية والمصداقية الديمقراطية والشرعية السياسية والتنمية الاقتصادية

برئاسة السيد فيض الله صاري كهية رئيس المجلس وبحضور عدد من اعضاء الهيئتين العامة والادارية وعدد من الوجهاء والاعيان التركمان ، عقد مجلس عشائر واعيان تركمان العراق ندوة موسعة في المقر العام للمجلس بكركوك.
واستهلت الندوة التي اقيمت في يوم السبت الموافق 11/08/2018 ، بترحيب السيد فيض الله صاري كهية بوفد من قاعدة طيران الجيش برئاسة اللواء الطيار ثامر البياتي مدير مطار الحرية و العقيد الطيار فاضل ض.ر القاعدة والمقدم محمد ابراهيم والعقيد عباس قادر نادر مدير شرطة مركز القورية ، مؤكداً على ان " تستر الجهات الحكومية المعنية على الفاسدين والمزورين يقوض أسس المصالحة الوطنية والمصداقية الديمقراطية والشرعية السياسية والتنمية الاقتصادية ، ولا يضمن بناء سلطات تشريعية وتنفيذية مستمدة قوتها من ارادة الشعب ، حيث تحتاج الديمقراطية الاصوات الصحيحة الخارجة من صناديق الاقتراع ، تلك الاصوات المعروفة مصدر قوتها المستندة على شرعية ارادة الناخب وتأثيرها في عملية انتخابية يُعتقد باهميتها الجوهرية ، في تغيير الحياة نحو الاحسن ، وفي تخليص الشعب من معاناته ، وتكون طريقا للنهوض في جميع مناحي الحياة ، حيث تكون حينذاك لصوت الناخب قيمة ، وللديمقراطية جدوى ، وللصندوق معنى".
وتم اثناء اللقاء مناقشة آليات اكمال البنى التحتية لمطار كركوك المدني وحث الخطى من اجل اكمال تحضيرات افتتاحه خلال ثلاثة اشهر لتوفير خدمة الطيران المدني لاهالي كركوك ، حيث قدم السيد فيض الله صاري كهية والحاضرين شكرهم وتقديرهم الى السيد اللواء والوفد المرافق له لبذلهم جهوداً استثنائية وبالتعاون والتنسيق مع ادارة محافظة كركوك لاكمال الترتيبات اللوجستية لافتتاح المطار المدني في كركوك ، مؤكداً في الوقت ذاته على " اهمية إعادة فتح مطار كركوك الدولي امام الرحلات الجوية لما لكركوك من أهمية استراتيجية وتقديمها خدمات لمليون ونصف المليون نسمة من أبناء المحافظة ومواطني محافظات ديالى وصلاح الدين والموصل" .
هذا ، ودعا الحاضرين الكيانات السياسية في كركوك تقديم طعونها لكافة صناديق الاقتراع في المحافظة خلال المدة القانونية المتاحة والخاصة بالاعتراض على نتائج العد والفرز اليدوي التي اعلن عنها مجلس المفوضين اول امس الخميس الموافق 09/08/2018 ، معلنين عن جاهزية العشائر التركمانية الى جانب جماهير كركوك للتعبير عن رفضها من خلال القيام بتظاهرات جماهيرية استنكارية واعتصامات شعبية احتجاجية سلمية (مستندة على حقوق دستورية) لاية محاولة التفاف للتغطية بشكل او بآخر على حالات التلاعبات التي رافقت العملية الانتخابية في 12 آيار 2018 في محافظة كركوك.

أضف تعليق