شمول عملية العد والفرز اليدوي لكافة صناديق الاقتراع في محافظة كركوك

برئاسة السيد فيض الله صاري كهية رئيس المجلس وبحضور اعضاء الهيئتين العامة والادارية وعدد من الشخصيات الثقافية والاجتماعية والوجهاء والاعيان التركمان ، عقد (مجلس عشائر واعيان تركمان العراق) ندوة موسعة في المقر العام للمجلس بكركوك .
واستهلت الندوة التي اقيمت بتاريخ 07/07/2018 ، بترحيب السيد فيض اللله صاري كهية بوفد من مستشفى الشفاء الخيري برئاسة مدير الادارة السيد يشار محمد رشيد والسيد محمود باصوان ممثلاً عن عشيرة باصوان ، لافتاً الى ان "اي نظام ديمقراطي في العالم لا يمكن ان تقوم له قائمة ولا يمكن ان يستند الا على بنيان متين من المصداقية لدى الرأي العام الذي لا يمكن له الايمان بسلامة ورصانة ذلك النظام الديمقراطي الا من خلال نزاهة وشفافية الانتخابات التي تجري في البلد الذي يتبنى المنظومة الديمقراطية كاساس للحكم " ، منوهاً الى ان " النتائج الاولية لعملية العد والفرز اليدوي قد اظهرت بشكل قاطع لا لبس فيه حدوث خروق وتزوير في اصوات القوائم الانتخابية لصالح جهات سياسية معينة ، مما يستدعي من مجلس المفوضين الاعلان بشكل رسمي عنها بعد الانتهاء من عملية العد والفرز اليدوي في الايام القادمة ، وكذلك ينبغي على مجلس المفوضين اتخاذ قرار بشمول كافة صناديق الاقتراع في محافظة كركوك بالعد والفرز اليدوي ، كون نسبة الفروقات في الاصوات بين العد الالكتروني والعد اليدوي فائقة للتصور وصادمة للعقول وتبلغ اكثر من 50%".
ذا وناشد المشاركون في الندوة مجلس المفوضين بضرورة شمول كافة صناديق الاقتراع في محافظة كركوك بالعد والفرز اليدوي تنفيذاً لقانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب رقم (45) لسنة 2013  والتي تلزم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باعادة العد والفرز اليدوي لكل المراكز الانتخابية في عموم العراق.

أضف تعليق