رسالة للمرجعيات الدينية ومجلس القضاء الأعلى

تتاسف الجبهة التركمانية العراقية من مغبة السياسات المقيتة التي تتداولها الاوساط السياسية في بغداد من خلال محاولاتهم لاخفاء جرائم التزوير والسرقة الالكترونية ونطالب المراجع الدينية بالاصرار على الجهات ذات العلاقة بعدم ضياع حقوق اهالي كركوك الذين سرقت اصواتهم وعلى مجلس القضاء والمحكمة الاتحادية التعامل مع كركوك الانتخابي كحالة خاصة تختلف عما حصل في محافظات صلاح الدين والانبار والموصل وتشكيلة الحكومة العراقية ومصطلح الفضاءالوطني يجب ان لا تحصر بين السنة والشيعة والكرد .

 

المكتب الإعلامي
لرئيس الجبهة التركمانية العراقية

أضف تعليق