توران يبارك القائد العام للقوات المسلحة والشعب العراقي بإعلان النصر على داعش

النائب حسن توران يشدد على ضرورة القضاء على المجاميع الإرهابية المنتشرة في مناطق كركوك وطوزخورماتو بعدما استهدفت المدنيين العزل بالقصف العشوائي

قدم نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب عن محافظة كركوك حسن توران تهانيه وتبريكاته لمناسبة إعلان النصر النهائي على تنظيم داعش الإرهابي.

وبارك النائب حسن توران يوم الاحد 10 كانون الثاني 2017 القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي والشعب العراقي والقوات المسلحة من الجيش والشرطة ومكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والحشد التركماني وكافة القوات التي ساهمت في دحر عناصر التنظيم الإرهابي وتحرير المدن التي وقعت تحت سيطرتها طيلة الاعوام الثلاثة الماضية.

وثمن النائب التركماني عن محافظة كركوك الجهود المبذولة لتحرير المدن من فلول عصابات داعش الإرهابية مبينًا بدء مرحلة جديدة من بسط الامن وتعزيز جهود بدء الإعمار وتأهيل المناطق المحررة وبدء إرجاع ابنائها النازحين إليها ضمن استكمال مراحل إعلان النصر النهائي، داعيًا إلى تعويض عوائل الشهداء والجرحى والمتضررين من العمليات العسكرية.

وثمن النائب حسن توران جهود الجنود المجهولين من المدنيين والنخب والإعلاميين والعشائر والناشطين وقادة المجتمع الذين كان لهم الدور في تقديم الدعم والإسناد المعنوي والإنساني والإغاثي والإعلامي للقوات المسلحة والذين ساهموا بقوة في الحفاظ على وحدة العراق وإعلاء الهوية الوطنية التي اعطت رسالة للعالم الاجمع بان الشعب العراقي قادر على تجاوز الصعاب والنصر على الإرهاب.

وطالب النائب حسن توران القائد العام للقوات المسلحة الاستمرار في إستكمال مراحل فرض الامن في المدن المحررة وضرورة ملاحقة الخارجين عن القانون والذين يرتبكون خروقات أمنية في مناطق عمليات فرض الأمن وتحديدًا في محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو والذين ينشرون الرعب لدى المواطنين.

وشدد النائب حسن توران على اعتبار اي حالة قصف عشوائي للمدنيين إرهابًا ويجب القضاء عليه، مشيرًأ إلى وجود ضحايا في صفوف المدنيين والاطفال والنساء والعزل في قضاء طوزخورماتو بعدما شهد القضاء قصفًا عشوائيًا بقنابر هاون عبر المنطقة الجبلية المحيطة بالقضاء ليلة إعلان النصر على الإرهاب.

أضف تعليق