تشكيل إدارة مؤقتة بكركوك لحين الانتخابات المحلية

أكد رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي، الجمعة، لممثل الأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش، أن طوز خورماتو هي أول منطقة تركمانية تعرضت الى الإرهاب وفقدت أكثر شبابها وأطفالها ونسائها، داعيا المنظمات الحقوقية لزيارة القضاء والتعرف على المشاكل التي تعرض لها، فيما شدد على ضرورة تشكيل إدارة مؤقتة في كركوك لحين إجراء الانتخابات المحلية.

وقال الصالحي في بيان له، انه "التقى ممثل الأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش وناقش معه الخارطة السياسية والإدارية والأمنية حول المناطق التركمانية"، مشيرا الى أن "طوز خورماتو أول منطقة تركمانية تعرضت للإرهاب وفقدت أكثر شبابها وأطفالها ونسائها جراء العمليات الإرهابية".

ودعا الصالحي المنظمات الحقوقية لـ"زيارة القضاء والتعرف على المشاكل والحوادث وما تعرض له التركمان من قتل وخطف وتهديم لدورهم"، محذرا من "خطورة الأوضاع الأمنية على التركمان في أجزاء من ديالى وضرورة توفير الحماية لهم".

وأكد الصالحي "ضرورة تشكيل إدارة مؤقتة في كركوك لحين إجراء الانتخابات المحلية"، لافتا الى الى "أهمية تقريب وجهات النظر بين الشركاء في حوار ترعاه الحكومة العراقية المركزية بمشاركة الأمم المتحدة".

وكان رئيس الجبهة التركمانية ‏العراقية ارشد الصالحي أعلن، الجمعة (20 تشرين الأول 2017)، عن وجود "عدة خيارات" لإدارة محافظة كركوك مستقبلا، فيما طالب بأن يكون المحافظ الجديد من "التركمان".

 

أضف تعليق