مدينتي تهزم الضباب

عباس احمد

جار عليك الزمن
يا حبيبة
تهجمت عليك اياد غريبة
من هذه القبيلة ...
أو من تلك القبيلة
فايقنت اذ ذاك
كم انت ثمينة ...
كم انت حلوة ...
كم انت حبيبة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الضاب المنتشر حواليك
يلف كل مكان
يثقل ناظري ...
لكن لا يمسح صفحات التاريخ
نعم ...
قد تشرق الشمس شاحبة
وفي داخلي قلق كبير
لكن ...
لا خوف عليك يا حبيبة
فانت في سفر التاريخ
ومضة
وانت تاريخ وحضارات واوطان
وجبينك الناصع
للمجد عنوان
وحين تفجرت ارضك
ببركان وبركان
اطعمت الناس كلهم
وبطون اولادك خاوية
تحملت العذاب ...
وصمدت بوجه الزبانية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرياح الغاضبة تجتاح مدينتي
الرياح العاتية تجتاح مدينتي
وسواد قاتم على ابواب دارنا
واصوات غريبة في الخارج
واصوات مبهمة في الخارج
تناديني ...
قد جفاني النوم اياما واياما
يا ترى ...
أعدو يناديني ؟
ام قريب يطلبني ؟
لقد كان كابوسا يجثم على صدري
فولى ...
وعاد النور يملأ غرفتي
وعاد الضياء الى شوارعنا
بهدوء اوقد مصباحي
وعاد الامل لحياتنا
والنور الى بابا كركر
وعادت النار مشتعلة
وعدت والشوق يملأ جوانحي
لن ارحل بعد الان
لن ادعك ترحلين
ولن اتركك ابدا
ابدا ....
فحبك يزداد كل ليل
وكل نهار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا نور مدينتي
ايتها النار الازلية
كنت انظر اليك .....
فأراك مطرقة تنظرين الى الارض
وعندما جردت السيوف من غمدها
ملأ الشوق قلبي
دمعت عيوني
فرحت ولم تسعني الفرحة
وجدتك تنظرين نحو السماء
شامخة ....
ابية
سيري نحو المجد
اركضي الى العلا
لا تأبهي للماضي وجراحات الماضي
لم تبق سوى اثار طعنات غدرت بك
وكل ما زادت الطعنات
كنت تنفجرين بركان غضب
ودمعك يسيل على وجناتك
فارجوك
لا تهجريني ثانية
فالهجران يذبحني
والفراق يقتلني
ويترك لي قلبا معتلا
وصحراء قاحلة
واتيه في صحراء شاسعة
لا رحمة فيها لمن تاه
فيا حبيبتي
من دونك الايام مجرد ارقام
ولن تبقى للمجد باقية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انا الان اعيش وحيدا
اجوب بحار النسيان
اعود الى الوطن منكسرا
وهل اقدر ان اعيد اعتبار الوطن
حبيبتي انت الوطن
ما زلت تعيشين
ما زال ينبض قلب الوطن
الا ايها الوطن الغالي
في ازقتك ترعرت
ارغب كثيرا في دفء نارك
في حبك كبرت
على حبك كبرت
وبحبك كبرت
لم اجد الحنان الا عندك
في حضنك
في دارك
ليلك يخفي الاحلام
وبنهارك يبدأ النهار
فازداد عشقا ...
يا حبيبة في هواها كبرت
انت لي
الام والحبيبة
انت لي ....
الثلج والنار
انا طفل تتفجر ضحكاته
طفل يناغي على صدر امه
ومن ثم ....
تبدأ رحلتي نحو السماء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما زلت اكتب واكتب
قصتي في منتصفها
قصيدتي لم تكتمل بعد
احتضن كتاب الله
اسرج حصاني
ارفع سيفي
ورفيق دربي
الحب ....
والحان اغنياتي
أنطلق نحو الفضاء
احمل معي
نقاء الطفولة
كي اتقي رصاص الاعداء
ولا امل لي ...
الا عند رب السماء

أضف تعليق