المجلس التركماني الموســــع "دعمنا ذاتي والعمل فيها تطوعي ونرد كل الادعائات الباطلة"

نعلم جيداً بأن الاحزاب التركمانية الحقيقية تسعى جاهدةً لتلبية أهداف ومصالح الشعب التركماني في تأمين حقوق وواجبات المواطن التركماني تجاه وطنهم العراق, علي خيراللـــه قصــاب

نعلم جيداً بأن الاحزاب التركمانية الحقيقية تسعى جاهدةً لتلبية أهداف ومصالح الشعب التركماني في تأمين حقوق وواجبات المواطن التركماني تجاه وطنهم العراق, إلا وأن الأحزاب التركمانية تتعثر تعاملها دائماً مع معوقات سياسية تكمن في عدم قدرتهم لاستصدار القرارات المناسبة لصالح الشعب التركماني وربما لا تتطابق سياستهم مع سياسة الكتل البرلمانية الاخرى في بغداد, وكثيراً ما تتقاطع مطاليب الأحزاب التركمانية مع كثيرٍ من الوزارات او الكتل السياسية وذلك لعدم وحدة الصف والبيت التركماني وإختلاف الطرق المتبعة من قبل سِياسي الشعب التركماني في نيلهم لحقوق المواطن التركماني المظلوم.

قبل عدة أشهر شُكلت لجنة تسمى ب"الهيئة العليا لمتابعة أعمال سير المجلس التركماني" وذلك في الاستعجال لمطلب الشعب التركماني في توحيد الصف التركماني في العراق, فبدأت اللجنة المشكلة وعلى رآسهم المناضل يشار إمام اوغلو وبقية أعضاء الهيئة الكرام في متابعة سير أعمال رئاسة المجلس التركماني والى أن انتهى بهم المطاف في تحديد يوم 13.4.2010 إعلاناً لبدء أعمال وتشكيل شكلية وحجم المجلس التركماني وكافة تفاصيل المجلس اعلاه.

في 13.4.2012 تم الاعلان عن المجلس التركماني وذلك في ألإجتماع الشعبي والسياسي الموسع وبدأت تحضيرات المجلس التركماني الموسع والتي قوبلت بالدعم الكبير من مختلف شرائح وأحزاب الشعب التركماني وذلك بعد عملٍ شاقٍ قطعته رئاسة المجلس التركماني والمخول من قبل أعضاء المجلس التركماني منذ مايس 2010 الى يومنا هذا.

فمن المعلوم أن المجلس التركماني لايمت بصلة أو باُخرى مع أي جهة مشبوهة وغير مشبوهة داخلية أو خارجية, فهو الجهة المحايدة والمستقلة تماماً والتي أخذت على عاتقها هذا التوحيد كي يجسد الشعب التركماني العظيم فيها ويرسل رسالة واضحة الى جميع الكتل السياسية والغير السياسية مفادها أن الشعب التركماني شعب عريق وذو جذورُ وأغصانُ يقطنون من العراق وطن لهم, فهم الوحيدون المستقلون عن التيارات الطائفية والعنصرية ومن أهم استراتيجيتهم وهدفهم هي حماية حقوق المواطن التركماني داخل وطنهم العراق.

من المعلوم إن المجلس التركماني بدأ عمله تحت ضروف صعبة ومعقدة ومستقلة وذلك في سبيل إنجاح العملية السياسية التركمانية في جمع شمل وحدة الصف التركماني, ولعل من سائل يسأل عن كيفية الاستقلالية ودلائلها, فمن أهم دلائلها وحسب ما أفادنا به المصدر قائلاً
"التمويل سوف تكون تمويلاً ذاتياً تركمانياً حقيقياً وشفافاً وكافة أعضاء المجلس التركماني هم من يُمَولون المجلس والعمل التطوعي فيها خير دليلنا الذي يقطع كل الشبهات ويرد عنا كافة الاتهامات الباطلة التي تقف خلفها أحزاب سياسية معادية غير تركمانية  في ضد أنشاء المجلس التركماني الموسع ولكي تذهب أمال وطموحات الشعب التركماني هباءً منثورا وتمزق أواصر ووحدة الشعب التركماني الى فُتات وثم الإنصهار مع بقية الأقوام وثم الى الزوال من الخريطة العراقية"

نعم أن المجلس التركماني القوي الموحد هو حلم وأمل كل مواطن تركماني شريف ولكي يُخرِجَ بعض الأشخاص من تبعية أوامر الاخرين الى ترسيم أستراتيجية مستقلة للشعب التركماني وطويلة الأمد لضمان بقاء النظام السياسي دون أن تتحول الى أشلاء متناثرة , إذ أن جميع قرارت الشعب التركماني سوف يتم التصويت عليه من قبل أعضاء المجلس التركماني المزمع تشكيله وتوسعته خلال أربعة أشهر وأضن هذا العمل يرضي ويعجب الجميع.
لذا على جميع شرائح الشعب التركماني بأحزابه و شخصياته الكرام أن يوحدوا صفوفهم مع المجلس التركماني ويوحدوا كلمتهم رغم إختلاف آرائهم وأفكارهم الحزبية والشخصية خدمة للقضية التركمانية العادلة وخدمة لأجيالنا وأجيالكم هذا ومن الله البركة والتوفيق.
800x600

Normal 0 21 false false false FI X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4 /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Normaali taulukko"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman","serif";}

التعليقات   

 
0 #1 Cary 2017-06-06 17:03
If some one wants to be updated with newest technologies then he
must be visit this web page and be up to date everyday.


Feel free to visit my webpage :: micropigmentaci ón: https://cicatricesaumentodesenos.wordpress.com
اقتباس
 

أضف تعليق